مطبخ الثورة

بعيداً عن السياسة والإنقسامات بين مؤيد للثورة ومعارض لها، برزت أفكار جديدة وفريدة من نوعها مكتبة الثورة التي تعطي فرصة للقراءة وتساعد في تشجيع المطالعة والثقافة حيث يوجد العديد من الكتب المتنوعة.وفكرة أخرى نبعت من مجموعة من الشباب والشابات في إعداد الطعام بتموين خاص بالإضافة إلى جمع المواد الأساسية من البيوت في طرابلس وقد وصل عدد الحصص إلى حوالي ١٥٠٠ حصة لإطعام الجميع لتشجيع روح التعاون وقد أكدت إحدى السيدات المشاركات في المطبخ أن لا يوجد أي دعم سياسي بل يرفضون ذلك رفضاً قاطعاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.