بعد انقسام كبير ومعركة شرسة… بايدن يتولى السلطة

يؤدي الديمقراطي جو بايدن اليمين الدستورية، اليوم الأربعاء 20 يناير/كانون الثاني 2021، ليصبح الرئيس السادس والأربعين للولايات المتحدة، ويتولى السلطة في بلد يعاني انقسامات سياسية عميقة وتعصف به جائحة فيروس كورونا.

ستنتقل الرئاسة إلى جو بايدن، الذي سيصبح أكبر الرؤساء الأمريكيين سناً في التاريخ، خلال مراسم مصغرة في واشنطن لن تشهد القدر المعتاد من الأبهة والأجواء الاحتفالية بسبب الجائحة والمخاوف الأمنية بعد الهجوم الذي شنه أنصار ترامب على مبنى الكونغرس.

حضور محدود للجمهور والمسؤولين
في حضور جمهور محدود، سيؤدي الرئيس المنتخب اليمين الدستورية أمام رئيس المحكمة العليا جون روبرتس بعد الثانية عشرة ظهراً بقليل (1700 بتوقيت غرينتش)، واضعاً يده على إنجيل توارثته عائلة بايدن على مدى أكثر من 100 عام.

سيدخل هذا النهار كتب التاريخ في الولايات المتحدة، خصوصاً بسبب وصول امرأة إلى منصب نائب الرئيس للمرة الأولى في تاريخ أكبر قوة في العالم. ستصبح كامالا هاريس (56 عاماً) أول امرأة سوداء من أصول هندية تتولى هذا المنصب.

فيما ستقام المراسم أمام مبنى الكابيتول الذي جرى تشديد إجراءات الأمن حوله في أعقاب هجوم أنصار ترامب عليه واقتحامه قبل أسبوعين، واستُدعي الآلاف من قوات الحرس الوطني إلى المدينة بعد حصار المبنى الذي شهد مقتل خمسة أشخاص وأجبر النواب على الاختباء لبعض الوقت.

بعد حفل قصير في قاعدة أندروز بضواحي واشنطن، سيغادر دونالد ترامب للمرة الأخيرة على متن الطائرة الرئاسية “إير فورس وان” إلى ناديه في مارالاغو بولاية فلوريدا حيث سيبدأ حياته الجديدة كرئيس سابق.

آلاف الأعلام الأمريكية لتعويض غياب الجمهور
بسبب عدم حضور الحشود التي تتدفق عادة في مثل هذا اليوم إلى جادة “ناشونال مول” في واشنطن لرؤية الرئيس الجديد، فإن بايدن سيقف أمام أكثر من 190 ألف علم أمريكي نصبت لتمثيل المواطنين الغائبين. ونصبت حواجز وأسلاك شائكة لحماية “المنطقة الحمراء” الواقعة بين تلة الكابيتول والبيت الأبيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *