مسؤول بريطاني:الأشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا لا يزال بإمكانهم نقل العدوى

حذّر نائب كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا من أن الأشخاص الذين تلقوا لقاح «كوفيد – 19» لا يزال بإمكانهم نقل الفيروس للآخرين ويجب عليهم الاستمرار في اتّباع قواعد الإغلاق، حسب تقرير هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).
وشدد البروفسور جوناثان فان تام، في صحيفة «صنداي تلغراف»، على أن العلماء «لا يعرفون حتى الآن تأثير اللقاح على انتقال العدوى». وقال إن اللقاحات تقدم «الأمل» لكنّ معدلات الإصابة يجب أن تنخفض بسرعة.
وقال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، إن 75% ممن تزيد أعمارهم على 80 عاماً في المملكة المتحدة أُصيبوا الآن بأول ضربة فيروسية.

ويتطلب تطعيم اللقاحات المتاحة في بريطانيا جرعتين، وتعكس الإحصاءات حتى الآن مَن تلقوا الجرعات الأولى. ومن المقرر افتتاح 32 موقعاً آخر للقاح في جميع أنحاء إنجلترا هذا الأسبوع.
وقال البروفسور فان تام: «لم يكن هناك لقاح فعّال بنسبة 100% على الإطلاق»، لذلك لا توجد حماية مضمونة. وأيضاً إنه من الممكن الإصابة بالفيروس في فترة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد تلقي اللقاح -ومن «الأفضل» السماح بـ«ثلاثة أسابيع على الأقل» لتطور الاستجابة المناعية بشكل كامل لدى كبار السن.
وقال البروفسور فان تام: «حتى بعد تناول جرعتين من اللقاح، لا يزال بإمكانك إعطاء (كوفيد – 19) لشخص آخر وستستمر سلاسل الانتقال بعد ذلك. فإذا اختلطت بالآخرين، فمن الممكن أن تستمر في نشر الفيروس بينهم، وإبقاء عدد الحالات مرتفعاً، وتعريض الآخرين للخطر».
ودعا كبارُ الأطباء مسؤولي الصحة في إنجلترا هذا الأسبوع، إلى تقليص الفجوة بين الجرعتين الأولى والثانية من لقاح Pfizer – BioNTech، وتم تمديد الحد الأقصى للانتظار من ثلاثة إلى 12 أسبوعاً من أجل الحصول على أول جرعة لعدد أكبر من الأشخاص في جميع أنحاء المملكة المتحدة.
جدير بالذكر أن رئيس الوزراء بوريس جونسون، قال هذا الأسبوع إن هناك «بعض الأدلة» على أن البديل الذي ظهر في المملكة المتحدة قد يكون أكثر فتكاً -لكن العلماء قالوا إن هذا لا ينبغي أن يكون «تغييراً في قواعد اللعبة» في استجابة المملكة المتحدة للوباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *