بعد الاعياد وشحّ البنزين… كيف ستكون اسعار المحروقات غداً؟

تأخّر “جدول” الاسعار عن الصدور هذا الاسبوع بسبب فرصة الاعياد والاقفال العام، وبات المواطن يعيش حال ترقب وخوف وسط الازمات والانهيارات الاقتصادية وارتفاع اسعار المواد الغذائية بشكل عشوائي.

وحيث ان المحروقات وعلى رأسها مادة البنزين تشكل عصب الحياة الانتاجية والاقتصادية، فإن اي ارتفاع في سعره من شأنه ان يحدث خضة اجتماعية، وكان من المنتظر ان يصدر جدول الاسعار اليوم الثلاثاء الا انه أرجأ الى يوم غد، وشهدت بعض المحطات اقفالاً وشحاً في المادة.

كيف ستكون أسعار المحروقات غدا؟

ممثل موزعي المحروقات فادي ابو شقرا اكد من جانبه، في اتصال لـ”ليبانون فايلز” ان “لا ارتفاع سيطرأ على اسعار المحروقات هذا الاسبوع بل هناك انخفاض في الاسعار”.

واشار ابو شقرا الى انه “بعد تفريغ الباخرة حمولتها امس، فإن ذلك سينعكس ارتياحا في السوق حيث ستتوافر المادة بشكل اكبر”.

وطمأن ابو شقرا المواطنين الى استقرار سعر المحروقات خلال الفترة الحالية، مستبعدا حصول ازمة في الفترة الحالية وقال: “لطالما واجهت هذا القطاع صعوبات الا انها كانت تحل دائما”.

والجدير ذكره انه بعد البلبلة التي اثارها ارتفاع سعر صرف الدولار وعدم استقراره في السوق السوداء شهدت اسعار المحروقات تأرجحا، فأعلنت المديرية العامة للنفط في 24 اذار الفائت انه سيصار الى اصدار جداول تركيب اسعار المحروقات مرتين اسبوعيا، الأول مطلع يوم الإثنين والثاني مطلع يوم الخميس، تماشيا ايضا مع التغيرات سعر النفط العالمي

تعليقان



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.