توقيف ستة أشخاص بجرم تهريب أطنان من السماد الزراعي المغشوش واقفال مستودعات تخزينها بالرصاص الجمركي

أفادت مندوبة “الوكالة الوطنية للاعلام” في صيدا، عن توقيف مجموعة مؤلفة من ستة أشخاص لبنانيين وسوريين، بناء على إشارة النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان، بجرم تهريب سماد زراعي مغشوش من سوريا، وهي مواد تستخدم في الزراعة على انها نيترات امونيوم آمنة ليتبين ان المواد عبارة عن نوع من الملح بداخله اصباغ يتسبب بحرق المزروعات ويجعل الارض غير صالحة للزراعة لمدة ثلاث سنوات.

وفي التفاصيل ان الضابطة الجمركية في صيدا، بناء على إشارة القاضي رمضان، أوقفت في محلة الصرفند مدخل البلدة أربع آليات من نوع بيك آب، بالاضافة الى سيارة فان محملة بأسمدة زراعية. بعد الكشف عليها أمر القاضي رمضان بحجز البضاعة والتوسع بالتحقيقات وتم استدعاء صاحب البضاعة وارسال عينة منها الى معهد البحوث الصناعية، وبعد فحص المواد تبين انها سماد زراعي مغشوش عبارة عن ملح بداخله صبغة يتسبب بحرق المزروعات ويجعل الاراضي غير صالحة للزراعة لمدة ثلاث سنوات.

وبينت التحقيقات أن البضاعة مهربة من سوريا وتم توقيف صاحبها ويدعى ن. م (لبناني) بالاضافة الى خمسة أشخاص آخرين على علاقة بالقضية هم : ع. د (لبناني)، ط .س (لبناني)، ع.ج (لبناني)، ع.ع (سوري) وأ.ح.

وتم، بناء على إشارة القاضي رمضان، إقفال المستودعات الموجودة فيها البضاعة المهربة بالرصاص الجمركي بأكثر من منطقة لبنانية وهي نحو سبعين طنا من الأسمدة الزراعية المهربة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *