مجموعة Dior لخريف 2021 في شانغهاي تنبض مرحاً وحياةً

بين الماضي والحاضر، والستايل الأنثوي، الجريء والحيوي، تتأرجح مجموعة Dior لخريف 2021 التي عُرضت في متحف Long Museum West Bund في شانغهاي. وسط موسيقى البوب، الزينة والتصاميم المستوحاة من أنغام هذه الموسيقى، أخذنا هذا العرض المميّز إلى عالم آخر ناقلاً معه أجواء المرح والحيوية. هيّا تابعي القراءة وغوصي أكثر معنا في هذه المجموعة.

المديرة الإبداعية لدار ديور Maria Grazia Chiuri أرادت من خلال هذا العرض أن تكشف عن إبتكاراتها في مجموعة خريف 2021 بقوّة بصريّة متحرّكة وطاقة مميّزة. كلّ هذه التفاصيل تجسّدت بشكلٍ واضح في ألوان، قصّات وأشكال التصاميم التي قُدّمت، هذا إلى جانب الزينة والموسيقى التي ترافقت مع العرض.

أجواء موسيقى البوب والديسكو سيطرت بشكلٍ واضح على عرض مجموعة ديور لخريف 2021 التي قُدّمت في شانغهاي، حيث أُعيد تجسيد قطع ديور الأيقونية بطريقة استعراضية ومميّزة على وقع أنغام هذه الموسيقى. تجلّى هذا الأمر في كلّ اللوكات وبالتحديد في أوّل طلة التي اقتصرت على جمبسوت باللون الفضّي الملفت. هذا التدرّج برز أيضاً في تصاميم أخرى مثل السراويل، التوبات، التنانير وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، تداخلت التفاصيل البرّاقة مثل الحبيبات أو الأقمشة اللامعة إلى مختلف التصاميم أكانت جمبسوت، فساتين أو غيرها: تزيّنت تنانير التول الأيقونية بلمسة برّاقة ملفتة، نقشة المربّعات أتت باللون الكحلي، التوتي، الرمادي وغيرها. من جهة التطريزات، أتت هذه التفاصيل على شكل حبيبات برّاقة مبالغ بحجمها، تماماً كأقراص الموسيقى، والتي ذكّرتنا بكرات الديسكو التي تخلّلت زينة العرض. من هنا، إعادة إحياء رموز ديور الأيقونية بلمسة أكثر حيويّة مثل المعاطف، نقشة المربّعات الرجالية، السترات القصيرة وغيرها، برز بشكلٍ لافت في المجموعات.

بالنسبة للأكسسوارات، رافقت الجوارب الطويلة معظم إطلالات عارضات الأزياء، فأتت إمّا من القطن أو متّسمة بالتفريغات. من جهة الأحذية، فبرزت التصاميم المستوحاة من الستايل الذكوري مثل البوتس، وتلك الأنثوية مثل الباليرينا. هذا ولفتتنا احذية السنيكرز التي كمّلت مختلف الطلات. بالنسبة للحقائب، برزت مختلف الموديلات وأبرزها حقيبة Tote Bag الأيقونية. كما اكتملت لوكات العارضات بموديلات مختلفة من القبعات مثل البيريه وقبعة البيسبول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.