مرتضى: اتخذنا أقصى درجات التأهب لمواجهة أسراب الجراد

التقى وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس مرتضى رؤساء الاتحادات البلدية وكبرى بلديات بعلبك الهرمل، في مبنى اتحاد بلديات بعلبك، في حضور رئيس مصلحة زراعة بعلبك الهرمل الدكتور أكرم وهبي، مسؤول مكتب الشؤون البلدية ل”حركة أمل” في البقاع صبحي العريبي ومدير جمعية العمل البلدي في البقاع مهدي مصطفى.

مرتضى

وأكد مرتضى أنه “بعد رصد حركة أسراب الجراد وتتبعها، بالتنسيق مع منظمة الزراعة والأغذية الدولية (فاو)، ورغم وجود فرضية عدم وصول الجراد إلى لبنان، اتخذنا كل الإجراءات واستنفرنا الفرق المختصة بمكافحة الجراد، بالتنسيق مع وزارة الدفاع وقيادة الجيش، وتم تأمين المبيدات المناسبة للمكافحة”.

وأضاف: “فوجئنا بتغيرات مناخية أدت إلى تعديل مسار أسراب الجراد وتسريع دخولها إلى الأجواء اللبنانية، فكانت الاحتياطات المتخذة في الوقت السليم لتسريع مكافحتها، لاسيما أنها في مرحلة التزاوج والتكاثر والإباضة”.

واعتبر أن “هذا التحدي يجب ألا يستهان به، وأي تساهل يعرضنا لموجات جديدة وتكاثر للجراد قد نكون غير قادرين على مكافحته، خصوصا بوجود تقارير من منظمات دولية عن موجات أسراب جديدة قد تتوافد إلى المنطقة”.

وشدد على دور البلديات والإتحادات البلدية في “استكمال الإجراءات المكافحة للجراد بالتنسيق الدائم مع مصلحة الزراعة الإقليمية التي تتابع ميدانيا على الأرض منذ الساعة الخامسة من فجر أمس، والتي بدورها هي على اتصال دائم مع قيادة الجيش”.

وفي ختام اللقاء، شرح المهندس علي جعفر آليات العمل التي اتبعت، بالتعاون بين وزارة الزراعة وقيادة الجيش ومصلحة الزراعة والبلديات والمزارعين لمكافحة أسراب الجراد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *