الثنائي الشيعي والحلفاء المجازين


ربط الثنائي الشيعي وعول على تفاهم حلفائه أن يرضى كل واحد منهم بما قدر له من حقائب فى ولادة الحكومة المنتظرة لإنقاذ لبنان مما هو فيه ولكن أظهرت الايام أن كل حليف يقول انا أو لا احد
مهاترات وتمريرات ليس في وقتنا الحالي الأمر الاول إنقاذ لبنان اولا من أزمته الحالية وثانيا حماية المناطق من أية ايدي خبيثة تود أن تعبث باستقرار المناطق اللبنانية
حتى لا نصل إلى عدم قدرتنا لاحتواء العاصفة
ويأتي اعصار اكبر مما نحن عليه اليوم في لبنان
ليفكر كل حليف اهو مقاو م أو مجرد عدد للمكاسب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.