هذا ما حصل في الشاب الذي سرق أكثر من 150 جهاز توزيع إنترنت عن أسطح الأبنية في الجنوب..

صـدر عـن “المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة”

البـلاغ التالـي:

حصلت في الآونة الأخيرة عدّة عمليّات سرقة أجهزة توزيع الإنترنت “Access point” عن أسطح عدد كبير من المنازل في مدينة النبطية وجوارها.

بنتيجة المتابعة، تمكّنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي من تحديد هوية المشتبه به، ويدعی:

أ. ن. (مواليد عام ۱۹۹۰، سوري)
بتاريخ 24/1/2021، أوقفته دورية من الشعبة في محلة دير الزهراني، على متن دراجة نارية لون أحمر، أثناء تجوّله في المحلة مترصّداً الأبنية، بغية تنفيذ عملية سرقة.

بتفتيشه، ضُبط بحوزته أدوات تُستخدم في عمليات السرقة وقفّازات. وبتفتيش منزله، عُثِرَ على أسلاك كهربائية عائدة إلى أجهزة الإنترنت التي يقوم بسرقتها.

بالتحقيق معه، اعترف بما نُسب إليه وأنه نفّذ أكثر من /150/ عمليّة سرقة -من هذا النوع- عن أسطح المنازل في مدينة النبطية وقرى: حبّوش – دير الزهراني – الكفور – تول – الدوير- الشرقية – النميرية. وأنه كان يبيع قسماً من المسروقات عبر عرضها على تطبيق “فايسبوك”، والقسم الآخر قد باعه للمدعو (ب. ب. مواليد عام ۱۹۷۹، سوري)، الذي أوقف بالتاريخ ذاته في بلدة حبوش، بجرم شراء مسروق، بعد أن اعترف بما نُسب إليه.

أجري المقتضى القانوني بحق الموقوفَين، وأودعا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *