مدير مستشفى الحريري: “الخيار اليوم هو إما أخذ لقاح كورونا أو الاصابة بالعدوى”!

أوضح رئيس مستشفى الحريري الجامعي فراس أبيض أن هناك آثار جانبية لأي علاج وبالتالي فمن الطبيعي أن يكون للقاح كورونا آثار جانبية، معتبرا أن الخيار اليوم هو إما أخذ اللقاح أو الاصابة بالعدوى.

وفسّر في حديث لبرنامج “نهاركم سعيد” عبر الـLBCI أن الشرط المطلوب للقاحات هو مرورها بدراسة علمية، وقال :” في لبنان لدينا لجنة علمية تتأكد من أن اللقاحات الواصلة إلى البلد مُعترف بها من منظمة الصحة العالمية”.

وكشف أبيض أن كلما انتشر كورونا بطريقة أوسع في مجتمع ما كلما اقتربنا من “مناعة القطيع”، والدراسات العلمية أكدت أن الاشخاص الذين تلقوا لقاح كورونا لم يصابوا بعوارض جانبية خطرة.
كما أشار رئيس مستشفى الحريري إلى أن الشخص الذي أصيب من قبل بكورونا لديه نوع من المناعة وبالتالي فإنه من الاحق على الاشخاص الذين لم يصابوا بكورونا تلقي اللقاح، مشددا على أن هناك ثلاثة اهداف للقاح
 وهي عدم التقاط العدوى، وفي حال التقاط العدوى ألا تكون بدرجة شديدة، بالاضافة إلى تخفيف من نسبة الاصابة بالمجتمع.
المصدر:LBCI

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *