الضمان يفسخ التعاقد مع مستشفى جبل لبنان غاريوس بعد احتجازه مريضاً لم يستطع تسديد فاتورته الاستشتفائية كرهينة…”تخطى المحظور”

صدر عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي البيان الآتي:

“في سابقة لا نظيرلها في لبنان، وفي ظروف باتت أقرب الى شريعة الغاب، لم يعد للانسانية والقوانين فيها أي اعتبار، قام مستشفى جبل لبنان (غاريوس) باحتجاز مريض لم يستطع تسديد فاتورته الاستشتفائية كرهينة لمدة أسبوع، دون مراعاة لأي معايير مهنية وطبية، وخرقا للقوانين التي التزم بها هذا الأخير وفق العقد المبرم بينه وبين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ولم يتم الافراج عنه الا البارحة بعد تسديده لمبلغ وقدره 30 مليون ليرة لبنانية، بالإضافة الى 15 مليون ليرة لبنانية، سبق له أن سددها للمستشفى ويعتبر هذا التصرف نقطة سوداء في سجل القطاع الاستشفائي الذي يبذل أقصى الجهود لتخطي هذه المرحلة الحساسة من تاريخ لبنان.

وتجدر الاشارة هنا، الى أن هذه المخالفة ليست الوحيدة التي ارتكبها المستشفى المذكور، بل إنه يمعن كل يوم في التمادي أكثر إن لناحية عدم التقيد بالتعرفة المقررة من الصندوق ومطالبة المضمون بمبالغ مالية إضافية كبيرة على سبيل التأمين لامست حد الـ 30 مليون ليرة لبنانية، كذلك الامتناع عن استقبال مرضى العلاج الكيميائي الجدد بحجة عدم تأمين الدواء.

وأكثر ما يلفت الانتباه هو تقاضيه فروقات مالية ضخمة من مرضى كورونا وصلت الى 1500000 ليرة لبنانية عن اليوم الواحد، بينما لا تتعدى 500000 ليرة لبنانية في سائر المستشفيات الجامعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *