50 ألف لقاح لكورونا.. قمصان ميسي في قلب حملة “مثيرة للجدل”

ساعد أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ليونيل ميسي في الحصول على 50 ألف جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد من الصين، من أجل خطة طموحة لكنها مثيرة للجدل لتطعيم جميع لاعبي كرة القدم في أميركا الجنوبية قبل بطولة “كوبا أميركا”.

وتم تأمين الصفقة مع شركة الأدوية الصينية “سينوفاك”، بعد أن تبرع ميسي بثلاث قمصان له موقعة بخط يده.

ومن المقرر أن تستخدم اللقاحات الصينية في تطعيم لاعبي كرة القدم في أميركا الجنوبية، قبل انطلاق بطولة “كوبا أميركا” التي ستقام بين 13 يونيو و10 يوليو المقبلين، في الأرجنتين وكولومبيا.

وكتب غونزالو بيلوسو المسؤول في اتحاد كرة القدم بأميركا الجنوبية، على حسابه في “تويتر”: “أعرب مديرو سينوفاك عن إعجابهم باللاعب ميسي الذي أرسل 3 قمصان من أجلهم وذكرت صحيفة “غارديان” البريطانية، أن رئيس أوروغواي المحافظ لويس لاكالي بو، توسط من أجل إتمام هذه الصفقة بين الشركة الصينية واتحاد كرة القدم 

ومقارنة مع عدد السكان، يوجد في أوروغواي أكبر عدد من حالات الإصابة بمرض الكورونا اليومية في العالم، إذ تبلغ 1084 لكل مليون نسمة، مقارنة بـ215 لكل مليون في الولايات المتحدة، و25 لكل مليون في المملكة المتحدة.

لكن البعض انتقد هذه الخطوة، إذ قال ياماندو أورسي عمدة مدينة كانيلونز في أوروغواي: “مثلما أظهر الرئيس تعاونا مع اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية لتطعيم اللاعبيين في كوبا اميركا كان بإمكانه أيضا أن يأخذ في الاعتبار سكان كانيلونز”.

وتم تطعيم 12.4 بالمئة فقط من سكان هذه المدينة حتى الآن.

وستذهب بعض اللقاحات إلى 26 فريقا من الرجال في دوري الدرجة الأولى الأرجنتيني، وقال بيلوسو: “الفكرة هي تطعيم جميع فرق الدرجة الأولى في الأرجنتين. نريد تطعيم جميع لاعبي كرة القدم قبل كوبا أميركا لأنه يمكن استدعاء أي منهم للعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *