انخفاض ملحوظ بوفيات كورونا ومرضى العناية المركزة في لبنان… هل الفضل للقاح أم لرمضان؟

في الآونة الأخيرة “انخفض” عدد الإصابات بفيروس كورونا في لبنان وكذلك عدد الوفيات، على رغم أنّ حملة التلقيح لا زالت تسير بوتيرة بطيئة، بحيث تمّ إعطاء 446951 جرعة ضد كوفيد-19 فقط، أي بمعدل 6.5 جرعات لكل مئة شخص. وفق هذا المعدل يحتاج لبنان إلى 737 يومًا لتلقيح 70 % من سكانه، أي بحلول أيار عام 2023. فهل يمكن القول إنّ اللقاح يقف خلف انخفاض عداد كورونا في لبنان أم هناك عوامل أخرى؟

مدير المركز الوطني لجودة الدواء والغذاء والماء في لبنان، وعضو اللجنة الفنيّة والعلميّة الخاصة باللقاح الدكتور نزيه بو شاهين، لا يعوّل كثيرًا على انخفاض عدد الإصابات في هذه الفترة، بحيث لا يمكن الإعتماد على أرقام الإصابات المنخفضة كمقياس، خصوصًا أنّه مقرون بعدد الفحوصات التي تُجرى، كما أنّ التجمعات تتقلّص خلال شهر رمضان الكريم، فتقل العدوى اليومي جراء الإختلاط “وبالتالي في حال لم تلتزم الناس بعدم الإختلاط خلال فترة الأعياد ستعاود الأصابات ارتفاعها من دون أدنى شك”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *