“شاب متحول جنسيًّا” يثير الجدل بارتياده مسبح للسيدات في لبنان

ضج نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي بخبر ارتياد شاب متحول جنسيّاً لمسبح خاص بالسيدات في لبنان. وأبدت سيدات وصبايا امتعاضهن من الحادثة، وهنّ من اللواتي يقصدن المكان منذ سنوات. كما شكل ذلك حرجًا أكبر بالنسبة للمحجبات، إذ يقصدن مسابح مخصصة للسيدات في حال أردن السباحة دون حجاب.
حصلت الحادثة نهار الأحد الماضي. وفي التفاصيل، تقول إحداهن من اللواتي كنّ متواجدات أنها صُدمت حين دخل المكان شاب “متحول جنسيًّا”. وتتابع لموقع بنت جبيل أن ملامحه وذقنه لا تجعلان للشك مجالًا. تقول الشابة أنها راجعت المعنيين في المسبح دون جدوى، ولدى المطالبة كان الرد ما مفاده “يلي مش عاجبو يفل”!
أثار الموضوع جدلًا عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بين مدافع ومعارض. وحاولنا الإتصال بالمعنيين في المسبح لاستطلاع التفاصيل من وجهة نظرهم، إلا أن أحدًا لم يجب الهاتف.
ومع العلم أنه لا شأن لأحد بحياة الشخص الخاصة، وسواء كان متحولًا أم لم يكن، تبقى مشكلة اللواتي اعترضن على دخوله أنهن قصدن مكانًا خصص لهُن حصرًا. فإن كان مسبح بدوام للسيدات، ليس من حق المعنيين السماح لغير السيدات بارتياده.​

تعليق واحد


Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.