“ظاهرة غامضة”.. تراجع أعلى قمة في أوروبا الغربية

خلص قياس أجري لجبل مون بلان، أعلى قمة في أوروبا الغربية، في جبال الألب الفرنسية منتصف الشهر الحالي إلى أن علوّه يبلغ 4807.81 أمتار، بانخفاض يقرب من متر مقارنة مع آخر قياس أجري عام 2017، على ما أعلن مسّاحون الأربعاء.

وأوضح هؤلاء الخبراء من منطقة أوت سافوا جنوب شرق فرنسا والذين يجرون مثل هذه القياسات كل سنتين منذ حوالي عقدين، أن فريقا من حوالي 30 شخصا توجه منتصف سبتمبر إلى سقف أوروبا الغربية للقيام بعمليات قياس استمرت 3 أيام.

ولفت المسّاحون خلال مؤتمر صحفي إلى أن خبراء المناخ والجليد وسائر العلماء بات يتعين عليهم تحليل كل البيانات المجمعة وتقديم كل الفرضيات لتفسير هذه الظاهرة”

وأشار هؤلاء الأخصائيون إلى أن عمليات القياس المنتظمة ترمي إلى “وضع نماذج بيانية للكتلة الجليدية” و”تشكيل وتغذية بنك بيانات دقيقة وموثوقة يمكن للخبراء (في الجليد أوالمناخ…) استغلالها وخصوصا نقلها إلى الأجيال المقبلة”.

وخلص آخر قياس نُشرت نتائجه في 2017 إلى أن علو مون بلان كان يبلغ 4808.72 أمتار، بتراجع أيضا مقارنة مع السنوات السابقة.

وسُجل أعلى علوّ لهذه القمة عام 2007 (4810.90 أمتار).

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.