عون: ما حصل في طرابلس آلمنا ولا بد من معالجته من النواحي كافة

التأم مجلس الوزراء في جلسة استثنائية الساعة الحادية عشرة والنصف من قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، وحضور رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والوزراء.

ويبحث مجلس الوزراء في موضوع غرق الزورق قبالة شاطئ مدينة طرابلس وتداعياته، كما يبحث في الاوضاع الامنية في مختلف المناطق اللبنانية.

وفي مستهل الجلسة، قال عون: “نتقدم بالعزاء الى أهل الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى الناجين، ونأمل معرفة مصير باقي الركاب الذين لا يزال البحث جاريا عنهم”.

وأكد أن “ما حصل في طرابلس آلمنا جميعا، ولا بد من معالجته من كل النواحي، ولا بد من تولي القضاء التحقيق في غرق الزورق وسط وجود روايات متضاربة، وذلك بهدف جلاء الحقيقة ووضع حد لأي اجتهادات او تفسيرات متناقضة”.

إشارة إلى ان قائد الجيش العماد جوزاف عون ومدير المخابرات العميد الركن طوني قهوجي، وقائد القوات البحرية العقيد الركن هيثم ضناوي الذين حضروا جلسة مجلس الوزراء قدموا عرضا مفصلا لوقائع ما حصل مع الزورق معززا بالوثائق والصور.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.