نصائح لتجنب المشكلات خلال الحياة الزوجية

يقول الباحثون إن السنة الأولى من الزواج مليئة بالتغييرات والتعديلات والتحديات، لأنه عليك أنت وزوجك أن تتكيفا مع حياتكما وأدواركما الجديدة، ومع ذلك فإن كيفية تعاملك مع فترة التكيف هذه أمر بالغ الأهمية لضمان استمرار زواجك في المستقبل.

وجدت دراسة أجريت في جامعة تكساس حول العوامل التي تنبئ بالرضا الزوجي أن تراجع الحب والعاطفة بين الزوجين وزيادة التناقض والاختلافات بينهما خلال العامين الأولين من الزواج يعدان مؤشرا على الطلاق بعد 13 عاما

ن المشكلات بين الأزواج في السنوات الأولى تكون ناتجة غالبا عن أمور صغيرة غير متوقعة، وأيضا المنافسة بين الزوجين، والشعور بخيبة الأمل، وعدم تحمل المسؤوليات، واختلاط الأدوار الخاصة بكل شخص، وكذلك الجنس.

ووجدت إحدى الدراسات الأميركية أن المتزوجين حديثا الذين يميلون إلى تقدير أن مستويات سعادتهم سترتفع أو على الأقل ستبقى كما هي خلال السنوات الأربع الأولى من الزواج هم في الواقع أكثر عرضة لتراجع السعادة بمرور الوقت.

ويعتبر الطلاق شائعا أيضا في السنوات الأولى من الزواج -حسب الدراسات الأميركية- بسبب المرحلة الانتقالية التي يمر بها الأشخاص في ما يتعلق بالزواج نفسه واختبارهم الأبوة لأول مرة، خاصة بين الأزواج ممن ثبت أن لديهم مستويات من عدم الرضا في ما يتعلق بزواجهم.

هناك أولويات أخرى يجب على الزوجين الانتباه إليها أيضا في بداية رحلتهما، وهي:

1- التعامل مع الأمور المالية
قد تكون للزوجين مصادر أموال منفصلة خاصة بكل واحد منهما، وهي من الأمور المهمة التي يجب مناقشتها في بداية الزواج أو حتى قبل الزواج، كيف سيدير كل من الزوجين أموره المالية؟ هل سيحتفظ كل منكما بأمواله في حسابه المنفصل أم سيتم التعامل بشكل مشترك؟ في كل الحالات الصدق هو المفتاح عندما يتعلق الأمر بتجنب الخلافات على الأمور المالية.

2- الأعمال المنزلية
يمكن أن يؤدي تقسيم الأعمال المنزلية بشكل مناسب بين الزوجين حديثي الزواج إلى القضاء على التوتر في منزلك وضمان زواج سعيد، ضعي في اعتبارك أنه من المحتمل أن تضطري إلى إعادة تقييم قائمة مسؤوليات كل شخص من وقت إلى آخر حسب المهام المستجدة ومدى انشغال كل منكما.

3 فهم الاختلافات

غالبا ما تختلف أفكار الأزواج عن بعضهم البعض نتيجة لتربيتهم في بيئات وثقافات مختلفة، وسيساعدك فهم واحترام هذه الاختلافات في تجنب الحكم على زوجك وتحسين علاقتك معه

4 تجنُّب اللوم

لن تؤدي لعبة إلقاء اللوم إلا إلى تفاقم أي صراعات تواجهينها أنت وزوجك، الأفضل أن تناقشي معه ما يحدث بالفعل وكيف يمكنكما العمل معا كزوجين لسد الفجوة.

5- امنحي نفسك وزوجك الوقت للتكيف

الزواج جديد بالنسبة لكليكما، لذا من المهم التحلي بالصبر أثناء تكيفكما مع أدواركما ومسؤولياتكما الجديدة.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.